مساحة إعلانية

الأربعاء، 18 سبتمبر 2013

ما احلى الحياة في مجتمع المؤمنين ( انما المؤمنون اخوة )

ما احلى الحياة في مجتمع المؤمنين (( انما المؤمنون اخوة )

المؤمنون إخوة

(( ومثل المؤمنين في توادهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد اذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الاعضاء با السهر والحمى))
وما أعظم ان يكون (( المؤمن للمؤمن كا البنياان يشد بعضه بعضا ))
يرق المؤمن لاخوانه بطبيعة ايماانه فهو (( من اهل الايمان بمنزلة الرأس من الجسد يألم المؤمن لاهل الايماان كما يألم الجسد لما في الرأس )) ومن لم يهتم لامر المسلمين فليس منهم .
ويهتم بعلاقاات اخوته بعضهم البعض كما يهتم بعلاقااته بهم جميعاا .
والمؤمنون الحقيقيون جبلوا على ذلك ويدركون جيدا انه (( لا خير في كثير من نجواهم الا من امر بصدقة او معروف او اصلاح بين النااس )) ,, فأنت يا اخي المؤمن اذا رأيت عداوة او بغضااء او كراهية بين اخوتك فاحرص على ان تسعى بينهماا با الصلح حتى لو خسرت شيئا من مالك فانه مخلوف عليك ان شااء الله
واحرص على ان تبتغي في ذلك مرضاة ربك تعالى ,, لا طلب رياء او اكتسااب الريااسه فانه تعالى يقول
(( ومن يفعل ذلك ابتغاء مرضات الله فسوف نؤتيه اجرا عظيما ))
اما اجر الدنيا فانك لا تعدم منه الخير فإنماا (( الصلح خير ))
اما الاخره فان الله لا يجزيك الا با الاحساان و (( هل جزاء الاحسان الا با الاحسان )) وقال تعالى فيمن يصلح بين الناااس (( فسوف نؤتيه اجرا عظيماا ))
فاحرص على الاصلاح بين اخوانك كما كان عليه الصلاة والسلام يفعل فكلماا كان يقع خلاف بين النااس سارع وقاال (( اذهبوا بنا نصلح بينهم ))
اخي المؤمن الا تحب ان تكون من المتصدقين ؟؟ (( الا ادلك على صدقة يرضى الله ورسوله موضعهاا ؟....
تصلح بين النااس اذا تفاسدوا وتقرب بينهم اذا تباعدوا ))
بل ان افضل الصدقة اصلاح ذات البين ""
فاصلح بين اخوانك ذلك حقهم عليك , ولا تخش ان اضطررت الى بعض المواراه في الكلام للتوفيق بينهم .
فــ "" ليس الكذاب االذي يصلح بين النااس فينمي خيرا او يقول خيرا "" وقد رخص النبي عليه الصلاة والسلام في الكذب ثلاث منها " في الاصلاح بين النااس "
ولـــــــــــــــكن لا تسترض اخوانك باغضاب الله تعاالى فان " الصلح جائز بين المسلمين الا صلحا حرم حلالا او احل حراما "
فما أعظم اجرك ان اصلحت بين اخوانك فلقد قال انس بن مالك رضي الله عنه : (( من اصلح بين اثنين اعطااه الله بكل كلمه عتق رقبه ))
وقال الاوزاعي رحمه الله (( ما خطوة احب الى الله عزوجل من خطوة في اصلاح ذات البين ومن اصلح بين اثنين كتب الله له براءه من الناار )) اعاذكم الناار منها
واذكروا ايها المؤمنون (( انما المؤمنون اخوة فاصلحو بين اخويكم واتقوا الله لعلكم ترحمون )) تحياتي

جميع الحقوق محفوظة لــ: مدينة التدوين الجزائري 2016 © تصميم : كن مدون